مسرحية سويدية عربية بأقلام الأطفال تصف أجواء الحرب والهجرة والحنين إلى الوطن
نشر بواسطة: mod1
الأحد 12-02-2017
 
   
وكالات

13 سنة يصفون من خلالها خوفهم من القنابل وأصوات الإنفجارات وأجواء الهجرةوالحنين إلى الوطن والمشاعر التي تنتابهم حيال البلد الجديد بطريقة عفوية.

فكرة المسرحية كانت من خلال الكاتب السوري براء خليل عندما بدأ بمشروع كتاب في سوريا قبل قدومه إلى السويد كلاجئ سمح للأطفال من خلاله با لتعبير عن مشاعرهم عن أجواء الحرب والهجرة، وبعد أن قدم إلى السويد إستطاع أن يكمل المشروع بمساعدةالنادي الثقافي Gävles Unga حيث كتب أطفال من بلدان مختلفة نصوص عدة تصف الخوف من آجواءالحرب والحنين إلى الوطن وعن الوطن الجديدبطريقة أدهشت كل من قرأ هذه النصوص لقوة صياغتهاوطريقة تناولهم لهذه المواضيع رغم صغر أعمارهم.

أحد الأطفال وصف الحرب بأنها كالديناصور الذي يصدر دائما الأصوات المرعبة والمزعجة، طفلة أخرى وصفت رحلة اللجوء بأنها أطول من عنق الزرافة.

وبعد أن قرأت Kajsa Isaksson المديرة الفنية للمسرح الشعبي النصوص شعرت برغبة قوية بتحويل هذه النصوص إلى عمل مسرحي وقامت بجمع النصوص التي كتبها الأطفال وتحويلها إلى نص درامي ليصبح مسرحية مكونة من عدة مشاهد وكل مشهد له عنوانه الخاص.

سيقوم بآداء المسرحية على خشبة المسرح كل من الممثلة Furat Jari والممثل Martin Pareto إلى جانب الموسيقار Görgen Antonsson.

مسرحية سويدية عربية بأقلام الأطفال تصف أجواء الحرب والهجرةوالحنين إلى الوطن

"الوصول إلى الجزيرة مع الكنز ليس مغامرة" مسرحية كتبها أطفال وقام بترجمتها على خشبة المسرح فنانين كبار تتكلم عن الحرب وما خلفته في أنفس الأطفال بطريقة صادقة وعفوية.

المسرحية عبارة عن عدة نصوص قام بكتابتهافي العام الماضي أطفال من بلدان مختلفة تتراوح أعمارهم بين 7 و 13 سنة يصفون من خلالهاخوفهم من القنابل وأصوات الإنفجارات وأجواء الهجرةوالحنين إلى الوطن والمشاعر التي تنتابهم حيال البلد الجديد بطريقة عفوية.

فكرة المسرحية كانت من خلال الكاتب السوري براء خليل عندما بدأ بمشروع كتاب في سوريا قبل قدومه إلى السويد كلاجئ سمح للأطفال من خلاله با لتعبير عن مشاعرهم عن أجواء الحرب والهجرة، وبعد أن قدم إلى السويد إستطاع أن يكمل المشروع بمساعدةالنادي الثقافي Gävles Unga حيث كتب أطفال من بلدان مختلفة نصوص عدة تصف الخوف من آجواءالحرب والحنين إلى الوطن وعن الوطن الجديدبطريقة أدهشت كل من قرأ هذه النصوص لقوة صياغتهاوطريقة تناولهم لهذه المواضيع رغم صغر أعمارهم.

أحد الأطفال وصف الحرب بأنها كالديناصور الذي يصدر دائما الأصوات المرعبة والمزعجة، طفلة أخرى وصفت رحلة اللجوء بأنها أطول من عنق الزرافة.

وبعد أن قرأت Kajsa Isaksson المديرة الفنية للمسرح الشعبي النصوص شعرت برغبة قوية بتحويل هذه النصوص إلى عمل مسرحي وقامت بجمع النصوص التي كتبها الأطفال وتحويلها إلى نص درامي ليصبح مسرحية مكونة من عدة مشاهد وكل مشهد له عنوانه الخاص.

سيقوم بآداء المسرحية على خشبة المسرح كل من الممثلة Furat Jari والممثل Martin Pareto إلى جانب الموسيقار Görgen Antonsson.

تقول  Furat Jari من المهم جداً أن نسمع للأطفال عندما يعبرون عما بداخلم من مشاعر وأحاسيس لأنها تخرج بشكل عفوي وصادق.

تقول Furat Jari من المهم جداً أن نسمع للأطفال عندما يعبرون عما بداخلم من مشاعر وأحاسيس لأنها تخرج بشكل عفوي وصادق.

الممثلة Furat Jari تقوم بآداء دورها بالمسرحية باللغتين السويدية والعربية وتقول من المهم جداً أن نسمع للأطفال عندما يعبرون عما بداخلم من مشاعر وأحاسيس ، لأنها تخرج بشكل عفوي وصادق.

وتتمنى لو أن الكبار لديهم نفس الطريقة وتصف المسرحية بأنها ملئية بالمشاعر والأحاسيس الحزينة تارةً والمليئة بالفرح والأمل تارةً أخرى وهي لكلا الجمهورين السويدي والناطقين با اللغة العربية وتصف حالة الإنسجام التام بين الممثلين على خشبة المسرح وعلى الإجماع التام على الآراء المتبادلة وتقول إن الثقافة والفن يلغيان المسافات والحدود بين الأجناس المختلفةوتوحد فيما بينهم.

سيتم جمع النصوص التي كتبها الأطفال لتكون بشكل كتاب وسيطبع من قبل Gävles Unga تحت عنوان ”Valen simmade förbi sagorna vi lämnade i havet” باللغتين العربية والسويدية.

العرض الأول للمسرحية سيكون يوم 11 شباط في Bollnäs سيعرض في مدرسة Folkhögskola.

والعرض الثاني للمسرحية سيكون في مدينة يافله يوم4 آذار (mars).

 
   
 



 

نقوم بارسال نشرة بريدية اخبارية اسبوعية الى بريدكم الالكتروني ، يسرنا اشتراككم بالنشرة البريدية المنوعة. سوف تطلعون على احدث المستجدات في الموقع ولن يفوتكم أي شيئ





تقرير منتصف الفترة لشبكة النساء العراقيات شباط 2014 لغاية 1 آب 201
تعلمنا نحب ونتآخى
بيان رابطة المرأة العراقية
بمناسبة اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة
رابطة المراة العراقية في بريطانيا
 
الأحد 23-10-2016
 
يـا ســاحة التحرير..ألحان وغنـاء : جعفـر حسـن
الخميس 10-09-2015
 
الشاعر أنيس شوشان / قصيدة "سلام عليكم "
الثلاثاء 25-08-2015
 
نشيد الحرية تحية للاحتجاجات السلمية للعراقيين العراق المدني ينتصر
الثلاثاء 25-08-2015
التمييز ضد المرأة
^ أعلى الصفحة
كلنا للعراق
This text will be replaced
كلنا للعراق
This text will be replaced