فـي معرض أربيل الدولي للكتاب..التحريم الذاتي فـي الأدب النسوي واختراق التابوهات في ندوة نقاشية
نشر بواسطة: mod1
السبت 15-04-2017
 
   
علي البيدر - المدى

التحريم الذاتي في الادب النسوي عنوان الجلسة التي أقيمت ضمن منهاج معرض أربيل الدولي للكتاب قدمها وأدارها د. قاسم حسين صالح رئيس الجمعية النفسية العراقية تحدثتا فيها كل من القاصة والإعلامية سعاد الجزائري والروائية الكويتية بثينة العيسى بالاضافة الى الروائي سعد محمد رحيم.

مدير الجلسة افتتحها بالتعريف بالضيوف عبر تقديم نبذة مختصرة عن كل واحد منهم بعدها منح الحديث للروائية العيسى التي أشارت الى تجربتها مع المواضيع المحرمة في كتاباتها بالقول: سأتحدث عن ما أشعر به فانا حكواتية ولست اكاديمية أعاني من ضغط الكتابة عندما أدخل اياً من "التابوهات" الثلاث الدين السياسية والجنس . مضيفة: فمن وجهة نظري لا يوجد مواضيع محرمة في الأدب الذي تكون وظيفته محاولة ان تستنطق المسكوت عنه. مستدركة: نحن نمر في مأزق كبير وهو كيف سيتلقى المجتمع والجهات السياسية هذا النتاج الذي أعمل على تقديمه بصورة فنية وقول ما لا يمكن قوله فالأدب هو من يصنع القلق الصحي ويحارب الافكار المتطرفة.

الرقابة المكبلة

الكاتبة سعاد الجزائري أشارت الى ان هناك ثلاث رقابات تكبل النصوص النسوية وهي المجتمعية والاسرية والذاتية. وهذا ما ضيّق المساحة الممنوحة للمرأة والتي دفعت ببعض الكاتبات الى الكتابة بأسماء مستعارة وانا منهن. متابعة: وحين ما أكتب افكر بتلك الرقابات كون القارئ يعمل على تجريد النص الذكوري في حين يُسقط شخصية الكاتبة سيما اذا تحدثت عن الجنس . مشيدة: بالأعمال النسوية التي اقتحمت بعض الخصوصيات في عالم المرأة واصفة اياها بالأمر الجيد .

المحظور في عالم الرجل

الروائي سعد محمد رحيم لفت الى خشية بعض الكتّاب الرجال من الاقتراب من احدى "التابوهات" الثلاثة وهو التطرق لموضوعة الجنس اكثر من خشيته من المساس بالجانب السياسي ، مشيراً الى ان ضمير الخوف الذي يهمين على شخصية الكاتب ويمنعه من الدخول الى المناطق المحظورة في هذا المضمار .مؤكدا ان عقلية التحريم هي من تتحكم بوجهة نظر المجتمع ومن ثم القارئ الذي يعمد على إسقاط كل ما يعتقده على حياة القارئ نتيجة القصور الفكري في شخصيته .

المداخلات :

أحمد عبدالله : ماهو مدى تأثر الكتّاب بالكاتب الاجنبي

ج – سعد محمد رحيم : لاتوجد هناك حرية مطلقة في عالم الكتابة فحتى الكتّاب الاجانب في مختلف المجتمعات المتقدمة و المتحضرة يعانون من وجود رقابة تقيد اعمالهم .

د. محمد الجبوري استاذ لغة عربية: لماذا يتخوف الكاتب من الولوج في عالم المحظور في هذا الثلاثي

ج- الجزائري: هناك جزء من ماهو مكتوب بالنص يمثل شخصية الكاتب وبالتالي سوف يعمل القارئ على إسقاط تلك الشخصية وتعميمها على النص وهذا تفسير خاطئ .

ج- العيسى: نحن نحاول ان نختلس من الواقع ما يمكننا من الاسهام في تحقيق الفائدة لذلك نحن نكتب عن ما نعرف ونشاهد فأنا اكتب عن حياة المرأة وأعمد على فضح المجتمع الذي صادر حقوقها .

إيلاف كاني طالبة جامعية : ما هو سبب ازدياد اعداد المدافعات عن حقوق المرأة في المرحلة الحالية .

ج –الجزائري : تلك مسألة طبيعية فكل ما إزدادت مساحة الظلم والاضطهاد التي تتعرض لها المرأة نجد ان هناك أصواتاً نسوية تنادي بالدفاع عن حقوقها .

س- لازاو محمد مدربة تنمية بشرية : لماذا لا يتم استبدال كلمة محارَبة بكلمة اخرى تكون اكثر لطفا مثل كلمة توعية

ج – العيسى: انا سلاحي الوحيد هو الكلمة فبمجرد اضافة أي فكرة فأننا سوف نحتاج الى المصطلحات المناسبة لها لذلك نحن نستخدم المصطلحات الثقافية التي تبقي المجتمع في حراك دائم .

س: ماهي مساحة الحرية في أعمال سعاد الجزائري

ج- الجزائري: انا حرة وأعمل على نقل تجربتي في مجال الحرية الى أعمالي الادبية والاعلامية لكن هناك قيوداً كثيرة مفروضة علي أحيانا تكبل بعضاً من نصوصي وأعمالي .

س- مصطفى حاتم رجل أعمال: هل أثارت خرائط التيه قلقاً تحريضياً لتمنع من النشر في الكويت

ج- العيسى : للأسف ان موقف وزارة الإعلام في الكويت هو موقف شاذ نوعا ما . انا ككاتبة أكتب ما يُملى عليّ وليس بما يتوجب . سبب المنع هو مشهد الاغتصاب الذي احتوته الرواية وهو الأهم .

س- أثر الرقيب على كتابات سعاد الجزائري

ج- هناك تأثير كبير للرقابة بالنسبة لاختيار مواضيعي سيما الذاتي منها فهناك موضوعات معينة لا استطيع ان أدخل اليها بسبب الرقابة .

الجلسة اختتمت بطرح مجموعة من الاسئلة السريعة من قبل مديرها الدكتور قاسم وكانت كالآتي :

ماهي مصادر الكاتب ، وماهو سبب ازدياد اعداد الكتاب المنتحرين من الرجال قياسا بالنساء

سعد محمد رحيم : هناك مجموعة من المصادر التي تلهم الكاتب منها الحدس و حساسية الروائي في الدخول الى عمق النفس البشرية واختيار الشخصيات المناسبة لأعماله .

بثينة العيسى : جوابي عن مصادر التمويل لعمل الكاتب هي التصور لسايكولوجية الشخصية واختيار الخصائص لدى الشخصية من خلال الصراع مع القوة و القوة المضادة .

سعاد الجزائري : التجارب الشخصية هي أهم المصادر التي يستخدمها الكاتب في تقوية أعماله .أما جواب السؤال الثاني فهو : ان الرجل وطن المرأة وسندها ولايمكنني ان أجد تفسيرا لذلك .

الدكتور قاسم حسين صالح أجاب عن سبب قلة اعداد النساء المنتحرات بالتالي : ان المرأة محبة وقلبها محب ايضا أكثر من الرجل الذي يبحث عن الخشونة بأستمرار .

 
   
 



 

نقوم بارسال نشرة بريدية اخبارية اسبوعية الى بريدكم الالكتروني ، يسرنا اشتراككم بالنشرة البريدية المنوعة. سوف تطلعون على احدث المستجدات في الموقع ولن يفوتكم أي شيئ





 
الأحد 23-10-2016
 
يـا ســاحة التحرير..ألحان وغنـاء : جعفـر حسـن
الخميس 10-09-2015
 
الشاعر أنيس شوشان / قصيدة "سلام عليكم "
الثلاثاء 25-08-2015
 
نشيد الحرية تحية للاحتجاجات السلمية للعراقيين العراق المدني ينتصر
الثلاثاء 25-08-2015
^ أعلى الصفحة
كلنا للعراق
This text will be replaced
كلنا للعراق
This text will be replaced