امرأتان في تنافس محموم على جائزة مان بوكر الدوليّة 2017 القائمة القصيرة
نشر بواسطة: mod1
الجمعة 28-04-2017
 
   
أحمد فاضل - المدى

تستعد لجنة جائزة مان بوكر الدولية، الإعلان عن الفائز الأول فيها بعد أن وصلت اليها ستة أسماء من بين عشرات الترشيحات المقدمة، الأسماء تقودهما امرأتان هما الكاتبة الدنماركية دوروتي نورس والأرجنتينية سامانتا شويبلين، أما الأربعة الآخرون من الرجال فهم ديفيد غروسمان و عاموس عوز من اسرائيل و روي جاكوبسن من النرويج وماتياس إنار من فرنسا، وتبلغ قيمة الجائزة 50000 ألف جنيه استرليني توزّع مناصفةً بين الكاتب والمترجم.

الروائية دوروتي نورس المولودة في 20 مايو / أيار 1970 في مدينة هيرنينغ الدنماركية هي أوّل كاتبة دنماركية تنشر في المجلة الأمريكية ذي نيو يوركر ذائعة الصيت، درست علوم الدين ثم انتقلت لدراسة الأدب والفن حيث تخرجت من الجامعة في عام 1999، وقبل أن تتفرغ لكتابة الرواية عملت كمترجمة لروايات الجريمة السويدية معظمها كان قد كتبها يوهان ثورين، وكان أول ظهور لها مع روايتها الأولى " الروح " التي صدرت عن دار نشر ساملرنس فورلاغ، وفي عام 2015 نشرت قصتها القصيرة  "مجموعة الكاراتيه" باللغة الإنكليزية جنباً إلى جنب مع رواية لها بعنوان "مينا يحتاج بروفة الفضاء" ، أما ترشحها لجائزة المان بوكر الدولية فقد جاءت عن طريق روايتها "Mirror, Shoulder, Signal" التي تتحدث عن سونيا المرأة الأربعينية التي تبقى ذاكرتها معلقة بتلك المناظر الطبيعية الدراماتيكية من طفولتها، البجع، الغناء، السماء التي لا نهاية لها، ومحاولة حصولها على ما فقدته من تلك الذكريات التي تتذكر كيف كانت تمشي حافية القدمين في حقول الجاودار، ولكن كيف يمكن لها أن تعود إلى مكان لم تعد تعترف به بعد نسيانها أغلب ما كانت تحتفظ من ذكريات عنه، وكيف يمكن لها الهروب من شوارع كوبنهاكن المفترضة؟

أما الروائية الأرجنتينية سامانتا شويبلين المولودة في بوينس أيرس عام 1978، في عام 2001 حصلت على أول جائزة لها من قبل الصندوق الوطني للفنون (فوندو ناسيونال دي لاس أرتيس) وفي العام نفسه حصلت أول رواية لها " إل نوكلو ديل ديستربيو" (بلانيتا ، 2002) على الجائزة الأولى لكونكورسو ناسيونال هارولدو كونتي  (المسابقة الوطنية هارولدو كونتي)، وفي عام 2008 حصلت على جائزة " كازا دي لاس الأمريكتين " لقصصها القصيرة " لا فوريا دي لاس بيستس" ، وقد أدرجت في مختارات " كواند إيليس سي غليسنت دانز لا بيو دي أون هوم " (Éditions ميشالون، فرانشا 2007)، " أونا تيرازا بروبيا (نورما، 2006) ، " لا جوفين غوارديا " (نورما، 2005) ، " كوينتوس أرجنتينوس" (سيرويلا، إسبانا 2004) ، وقد ترجمت بعض قصصها إلى الإنكليزية والفرنسية والصربية والسويدية والهولندية والدانمركية، ونشرت في المجلات وغيرها من المحافل الثقافية هناك، ونشرت ترجمة إنكليزية لقصتها " قتل الكلب" في العدد الصيفي لعام 2009 لصحيفة ذي دراوبريدج الفصلية في لندن، أما روايتها  Fever Dream فقد قالت عنها صحيفة الغارديان اللندنية: "أن الطريقة التي كتبتها فيها شويبلين قد استثمرت فيها التشويق مع كل مشهد من مشاهدها  وجاعلة فيها ألغازاً محيرة، أما أحداثها فهي تقع في مكان ما من مدينتها الكبيرة الأرجنتين تناولت من خلالها جميع المحاصيل المعدلة وراثياً والتي تعتبر تلك المدينة واحدة من أكبرالمنتجين في العالم مروراً بالخرافات الشعبية التي يحفل بها المزارعون الأميون، وسيتم الاعلان عن الفائز في حفل في لندن يوم 14 يونيو / حزيران من العام الجاري.

 
   
 



 

نقوم بارسال نشرة بريدية اخبارية اسبوعية الى بريدكم الالكتروني ، يسرنا اشتراككم بالنشرة البريدية المنوعة. سوف تطلعون على احدث المستجدات في الموقع ولن يفوتكم أي شيئ





 
الأحد 23-10-2016
 
يـا ســاحة التحرير..ألحان وغنـاء : جعفـر حسـن
الخميس 10-09-2015
 
الشاعر أنيس شوشان / قصيدة "سلام عليكم "
الثلاثاء 25-08-2015
 
نشيد الحرية تحية للاحتجاجات السلمية للعراقيين العراق المدني ينتصر
الثلاثاء 25-08-2015
^ أعلى الصفحة
كلنا للعراق
This text will be replaced
كلنا للعراق
This text will be replaced