معرض تركيب يستمر بسلسلته الجديدة لعام 2017
نشر بواسطة: mod1
الثلاثاء 09-05-2017
 
   
زينب المشاط - المدى

سلسلة معرض تركيب، تستمر بدورتها الجديدة لعام 2017، بعد أن شهد العام الماضي مجموعة اعمال مميزة ومهمّة، هذا المعرض غالباً ما يقام من خلال جهود شابة، يبادر بها مجموعة من الفنانين الشباب المحترفين والجدد، ليكون انطلاقة تضيف لهم الكثير..

التركيب التشكيلي هو إضافة خامات من البيئة والمحيط إلى العمل التشكيلي الفني، ليعطي للعمل هيئة طبيعية، قريبة الى الواقع، وهذا الفن بات معاصراً، لهذا زادت العناية به مؤخراً، لأنه يعتبر أحد مجالات الفن التشكيلي الحديث المعاصر.

المعرض أقيم هذا العام على حدائق أبو نؤاس لإعطاء مساحة اكبر للتشكيليين لرسم أعمالهم ولوحاتهم من الطبيعة وبشكل أوسع، فكانت هذه الحدائق قاعاتهم التي عرضوا عليها هؤلاء الشباب أعمالهم، وتضمنّت المشاركة لهذا العام ما يقارب 16 فناناً، بأعمالهم، في حين شارك العام الماضي 18 فناناً تشكيلياً.

الفنان التشكيلي قادر فاضل، أحد منظمي المعرض يتحدث قائلاً "إن الأعمال المقدمة لهذا العام جاءت بواقع أهم، وأوسع لأنها تعبر عن واقعنا بكل همومه ونزعاته، ورغم المزيد من الألم إلا أننا نحاول ومن خلال هذا المعرض إضافة شيء من الأمل، لهذا ستجدون الأعمال رغم ما تحتويه من وجع، وشيء من السوداوية، معبّرةً وناطقةً باسم الواقع العراقي، إلا أنها تحمل هذه اللمحة من الأمل التي يمنحها الفنان للمتلقي تعبيراً عن وجوب استمرار الحياة".

ويشر فاضل  الى "أن المشاركات هذا العام، كانت من 16 فناناً شاركوا بأعمال ضخمة، ادخلوا فيها جميع عناصر الطبيعة من أدوات، ومواد طبيعية، وأخرى من صناعة الإنسان، ويقام هذا المعرض كل عام فقط من اجل منح فرص للشباب الجدد بإثبات وجودهم، اعترافاً منا بأهميّة هذه الطاقات الشابة التي قد لا تمنح فرصاً أحياناً، لنقوم نحن بمنح هذه الفرص، وخصوصاً لدينا طاقات رائعة قادرة على المشاركة بمعارض عالمية".

بدوره ذكر الفنان الشاب مصطفى الصميدعي "أن عملي في هذا المعرض، لوحة اضفت لها من مواد الطبيعة، وهي تعبّر عن الواقع العراقي بنظرة مختلفة، وهذا هو معرض تركيب كما عودنا أن نعالج أحد الموضوعات المهمّة في الوطن وتوظيفها بالشكل الصحيح، الذي يحاكي المتلقي، ويعبر عن الفنان".

زوّار المعرض كثر، من بينهم الشاعرة سمرقند الجابري، والتي قالت "في بناية كبيرة غير متكاملة البناء، عرضت أعمال رائعة لشباب يضفون الى هذا الألم والخراب الكثير من الأمل، الحقيقة الأعمال ابهرتني وقد عددت نفسي جزءاً من هذا المعرض، لأنه يتخذ اجزاءً من الطبيعة، ونحن كبشر بهمومنا وانكساراتنا أيضاً نشكل جزءاً مهماً من الطبيعة".

بهذا احتضن شارع أبو نؤاس معرض تركيب للشباب التشكيليين بدورته لعام 2017، لنتساءل هل هذه رؤية شبابنا لوطنهم حقاً؟؟ هل الوطن بقايا بناية خربة، حيث اختار هؤلاء الشباب أن يكون المعرض في بنايةٍ تشعرك أنك تتصبب عرقاً وتشعر بالحزن مع كل فقرات المعروضات الفنية اليوم.

 
   
 



 

نقوم بارسال نشرة بريدية اخبارية اسبوعية الى بريدكم الالكتروني ، يسرنا اشتراككم بالنشرة البريدية المنوعة. سوف تطلعون على احدث المستجدات في الموقع ولن يفوتكم أي شيئ





 
الأحد 23-10-2016
 
يـا ســاحة التحرير..ألحان وغنـاء : جعفـر حسـن
الخميس 10-09-2015
 
الشاعر أنيس شوشان / قصيدة "سلام عليكم "
الثلاثاء 25-08-2015
 
نشيد الحرية تحية للاحتجاجات السلمية للعراقيين العراق المدني ينتصر
الثلاثاء 25-08-2015
^ أعلى الصفحة
كلنا للعراق
This text will be replaced
كلنا للعراق
This text will be replaced