ملتقى الإذاعة يحتفي بذكرى تأسيس إذاعة بغداد
نشر بواسطة: mod1
الجمعة 07-07-2017
 
   
زينب المشاط - المدى

افتتحت رسمياً في 1 حزيران 1936، ولا تزال مستمرة حتى الآن، بهذا باتت تستحق الاحتفال بعيد ميلادها الحادي والثمانين، خصوصاً أن تأريخها ضمّ عدداً من اشهر الأصوات العراقية المعروفة، ففي مجال الفن والثقافة والعلوم والآداب والتأريخ والاعلام، ومجالاتٍ أخرى تطورت مع تطورها، شمل هذا الصرح العظيم شخصياتٍ خُلدت كما إنها خَلدت هذا المبنى الذي لم يعد مبنى فحسب، بل مدينة صغيرة أو بيت كبير وسع عائلته التي تجددت على مدار أجيال وسنوات، عن إذاعة بغداد وذكرى تأسيسها نتحدث، تلك التي احتفى بها عدد من الاعلاميين والمثقفين والفنانين خلال حفل أقامه الملتقى الاذاعي والتلفزيوني في الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق مساء يوم الثلاثاء الفائت المصادف الرابع من تموز 2017 وبمرور 81 عاماً على تأسيسها..

رئيس ملتقى الاذاعة والتلفزيون صالح الصحن، يتحدث عن هذا التأريخ قائلاً " اليوم بكل فخر واعتزاز وتشرُّف، نحتفل بأعرق واكبر مؤسسة فنية وثقافية في البلاد، بعد مرور 81  عاماً من تأسيس اذاعة بغداد تلك المدرسة التي علمت الكثير على النطق والكلام وفن الخطاب والاداء وعلمتنا اصول التجسيد والتعبير، نحن نتشرف أن ننتمي لها ونسمع ما يبثُّ فيها  لأنها علمت الكثير أصول المهنة وحرفتها، باسم الجميع اليوم نقول، كلنا فخر وسعادة باستعادة تلك الذكريات الجميلة".

الإذاعيّ المعروف جنان فتوحي، اختار من خلال كلمته أن يقدم لنا قائمة بأرقام المذيعين والممثلين ومقدمي البرامج العاملين في تلك الإذاعة وبكل لغاتها واستمر بتقديم تلك القائمة قائلاً " سأتطرق الى ارقام لن تجدوها في كتب عن الأفراد الذين عملوا في تلك الإذاعة آنذاك  ...".

بدوره قال الفنان كريم عزيز وخلال كلمته  "اليوم التقي بكل الأحبة الذين اشتغلت معهم لسنوات طويلة، نخبة أسست هذه الاذاعة التي بدأت العمل فيها عام 1962 بصفة ممثل، وفي عام 1978 عملت مخرجاً فيها وعملت في جميع الأقسام، كنا لا نذهب لبيوتنا، لأننا نستمع ونرى لعقول فذة وجميلة منحتنا التواصل بهذا العطاء المهم". وأضاف عزيز قائلاً " في عام 1972 أسست قسم برامج الأطفال، بعد أن أصريّت على تأسيسه، وكان أحد الاطفال الذين عملوا معي فيه الفنان رائد جورج، وكان الاطفال محترفين واخرجنا اكثر من 300 مسلسل اذاعي جميل".

بدوره قدّم الاذاعي ومدير الاذاعة سابقاً عبد الأمير البياتي، كلمته التي عبر خلالها عن تشرفه بالعمل وادارة الاذاعة في عام 2009 وحتى 2010، وقدم قصيدةً بهذه المناسبة، تبعها بعض الاغنيات التي قدمها الفنان عبد الرحمن علي.

ليقدم بعدها المخرج الإذاعي مظفر زكي كلمته التي قال فيها  "عملت فيها  عام 1958 في الإذاعة، وكنت من ابرز المشاركين ضمن احد برامجها، شهدت وقتها أهم الأسماء من مطربين وكتّاب ومذيعين، وعملنا مع جيل من النبلاء، مع اختلاف الفكر الايدولوجي، والصراع الفكري، إلا أن ذلك لم يكن يؤثر فينا أو يهبط من قيمة العمل، لأن المصلحة العامة كانت تهمنا بالدرجة الأولى".

كما ذكر الاذاعي عبد الجبار العزاوي في كلمته قائلاً " حين قررت الحضور تذكرت اغنية ام كلثوم، عشرون عاماً وأنا ابحث عن هوية، لماذا ذهبت وكيف عدت الى الآن، لا اعرف ولكن هذه لحظة أمل أن نلتقي ونجتمع، وبعد انتهاء الحرب 2003 قررت عمل اتحاد الإذاعة والتلفزيون، وفاتحت كل الزملاء والاصدقاء بذلك، وعبر مواقع التواصل الاجتماعي أسست لذلك حيث كنت مقيماً بالأردن، وقد فرح الجميع بالموضوع، واتصلوا بي في عمان، وقلت لهم انتم اعملوا وسنتواصل، تسلم مهام هذا الملتقى الراحل احمد المظفر، والتزم الأمور فيه، وبعدها قاد المسيرة  د.صالح الصحن، بشكل انا مطمئن له، واتمنى أن نستمر دائماً بألق".

اختتم الحفل بأغنيات عديدة وموسيقى، كما قام المحتفلون بتقطيع كعكة ذكرى مرور 81 عاماً على تأسيس إذاعة بغداد وتكريم الشخصيات التي عملت فيها منذ تأسيسها وحتى الآن.

 
   
 



 

نقوم بارسال نشرة بريدية اخبارية اسبوعية الى بريدكم الالكتروني ، يسرنا اشتراككم بالنشرة البريدية المنوعة. سوف تطلعون على احدث المستجدات في الموقع ولن يفوتكم أي شيئ





 
الأحد 23-10-2016
 
يـا ســاحة التحرير..ألحان وغنـاء : جعفـر حسـن
الخميس 10-09-2015
 
الشاعر أنيس شوشان / قصيدة "سلام عليكم "
الثلاثاء 25-08-2015
 
نشيد الحرية تحية للاحتجاجات السلمية للعراقيين العراق المدني ينتصر
الثلاثاء 25-08-2015
^ أعلى الصفحة
كلنا للعراق
This text will be replaced
كلنا للعراق
This text will be replaced