ثلاثة افلام عراقية في مهرجان دبي السينمائي
نشر بواسطة: mod1
الخميس 07-12-2017
 
   
طريق الشعب

يشارك المخرج العراقي المقيم في كندا باز شمعون في مهرجان دبي السينمائي الدولي الرابع عشر، الذي سيفتتح مساء اليوم، بفيلمه غير الروائي «73 درجة مئوية»، القائم على أحداث حقيقية، في اول عرضٍ عالمي .

وجرى تصوير الفيلم في العراق على مدار ثمانية أعوام، ميّزها العنف والاحتلال والأحلام المحطمة، ومن وجهة نظر ثلاثة أطفال من مذاهب وديانات مختلفة، وهم آسيا، وريان، وعلي. وقد ولد هؤلاء الاطفال داخل اسوار الوطن الغارق في رائحة الحديد والنار، جرّاء الصراعات الإثنية والدينية. ومنذ سنة 2003أصبح وجودهم نفسه معركة مستمرة. فعندما كانوا صغاراً كانت لديهم أحلام يطمحون إلى تحقيقها، إلا أن الصراعات المستمرة دمرتها وجعلتهم في حالة انفصام مشحونة بحياة مربكة.

ويصور الفيلم هجرة هؤلاء الاطفال من وطنهم إلى ألمانيا، حيث تنمو بينهم علاقة صداقة، ويتفقون على اللقاء في وطنهم في عام 2014. الا ان غزو الجماعات الإسلامية الارهابية (داعش) للموصل والمدن والمناطق العراقية الاخرى يحول دون ذلك.

فهل يتمكنون من تغيير مصيرهم ومواجهة الاضطرابات المستمرة؟ أم انهم سيحاصرون دائماً والخراب من حولهم؟

ويعتبر برنامج «المهر الطويل» منذ انطلاقته في العام 2006، جزءاً أساسياً من أنشطة المهرجان، نظراً لاحتفائه بأفضل أفلام السينما العربية وعرضها للجمهور العالمي على شاشات واحد من أهم وأكبر المهرجانات السينمائية في الشرق الأوسط

وتشمل جوائز " المهر الطويل" جائزة أفضل فيلم روائي وجائزة أفضل فيلم غير روائي وجائزة لجنة التحكيم الخاصة (لفيلم روائي أو غير روائي) وجائزة أفضل مخرج وجائزة أفضل ممثل.

فيلم "الرحلة" للمخرج محمد الدراجي

يشارك المخرج محمد جبارة الدراجي في مهرجان دبي السينمائي بفيلمه الجديد "الرحلة" ضمن مسابقة المهر الطويل للمهرجان.

وتُعتبر مشاركة هذا الفيلم تكملة للنجاح الذي حققه المركز العراقي للفيلم المستقل في مهرجانات عديدة، من ضمنها مهرجان تورنتو السينمائي الدولي في كندا لسنة ٢٠١٧، وكان اول عرض دولي له، وقد تلقى اشادة من النقاد العالميين والمختصين في السينما، وأعتبر من أهم الافلام العربية للسنة ٢٠١٧.

تدور قصة الفيلم في بغداد ٢٠٠٦ حول امرأة غامضة تجاوزت عقدها الثاني، دخلت الى محطة قطار بصورة غريبة واخفت نفسها في زحمة المسافرين، ثم يتوقف الزمن فجأة وتجد نفسها في مواجهة غير متوقعة مع طبقات المجتمع العراقي بتنوعه الجميل. وفي سلسلة مصادفات تلتقي بضحاياها، وفي كل لقاء نكتشف ان حياتها مفروضة عليها وهي تنازع معتقداتها وتجد نفسها مدركة لهموم بعضهم والتعايش معهم، فيغدو الوقت متأخرا لترفع يدها عن زناد الحزام الناسف المربوط بجسدها، قبل تفجيره خلال حفل اعادة افتتاح محطة بغداد المركزية.

صور الفيلم سنه ٢٠١٦ في بغداد، وكانت المراحل الاخيرة لإكماله في مختبرات فرنسا "بوست برودكشن" حيث تم انتاجه من قبل بريطانيا وهولندا وفرنسا والعراق.

الفيلم يقدم وجوهاً جديدة ستظهر للمرة الأولى في السينما العراقية من ضمنهم الإعلامية الشابة زهراء غندور، وأمير علي جبارة، وعارضة الأزياء إيمان اللعيبي وكذلك حنين رعد وزهراء عماد واحمد لفتة عطية والموسيقار علي الخصاف وفرقته.

فيلم " قصص العابرين" للمخرج قتيبة الجنابي

هذا الفيلم هو الشريط السينمائي الطويل الثاني للفنان الجنابي، المعروف ايضا كمصور سينمائي ومصور فوتوغرافي. وقد سبق للجنابي أن حقّق بفيلمه الأول «الرحيل من بغداد» نجاحاً واسعاً ونال بفضله «جائزة السينما المستقلة البريطانية»، كما رُشّح لـ «جائزة سينما للسلام» في مهرجان برلين السينمائي عام 2010.

 
   
 



 

نقوم بارسال نشرة بريدية اخبارية اسبوعية الى بريدكم الالكتروني ، يسرنا اشتراككم بالنشرة البريدية المنوعة. سوف تطلعون على احدث المستجدات في الموقع ولن يفوتكم أي شيئ





 
الأحد 23-10-2016
 
يـا ســاحة التحرير..ألحان وغنـاء : جعفـر حسـن
الخميس 10-09-2015
 
الشاعر أنيس شوشان / قصيدة "سلام عليكم "
الثلاثاء 25-08-2015
 
نشيد الحرية تحية للاحتجاجات السلمية للعراقيين العراق المدني ينتصر
الثلاثاء 25-08-2015
^ أعلى الصفحة
كلنا للعراق
This text will be replaced
كلنا للعراق
This text will be replaced