أم عليوي في البيت الأبيض ..!
بقلم : جاسم المطير
العودة الى صفحة المقالات

تعقيبا على مقالي ( أبو عليوي في البيت الأبيض ) في المسامير 1559 ( انظر أرشيف الحوار المتمدن )  استلمت ُ رسالتين : الأولى من السيد جون ميترز وهو صحفي من ولاية ميرالاند الأميركية ربما انشرها في فرصة قادمة . الثانية استلمتها من السيدة أم عليوي وهي معلمة من البصرة  وقد جاء فيها : ( أنني والدة الشهيد عليوي محسن استشهد ولدي في حرب الخليج الثانية ولذلك كرهت بوش الأب وبل كلينتون وبوش الابن لكن لا ادري لماذا رق قلبي على باراك حسين اوباما عند دخوله إلى  البيت الأبيض . أرجو من جاسم المطير أن يكتب لقرائه عن شخصية زوجة باراك اوباما وما هي شهاداتها وجدارتها ونشرها لنا بمناسبة يوم المرأة العالمي في 8 آذار القادم ..) .





رسالة أم عليوي البصرية جعلتني ابحث خلال الأيام الماضية عن بعض الجوانب في تاريخ حياة أم عليوي الأميركية سيدة البيت الأبيض زوجة باراك حسين اوباما ( أبو عليوي ) . في ما يلي خلاصة ما حصلت عليه من معلومات أضعها أمام كل أم عراقية وأنا ممنون  :


(1)            ولدت ميشال عام 1964 في جنوب شيكاغو في منطقة بائسة نسبيا‏ وكان والدها فرازير روبنسون يعمل موظفا صغيرا في شركة المياه‏ وكانت والدتها ماريان روبنسون تعمل سكرتيرة في متجر للتصميمات‏ ولها شقيق واحد يكبرها ببضعة أشهر.


(2)            تنحدر ميشال في الأصل من ولاية جنوب كارولينا ولا يزال الكثير من أهلها يعيشون في هذه الولاية‏ وأهل ميشيل هم أحفاد أجيال من الأجداد الذين عاشوا في ظل العبودية‏ لذلك مشاعرهم مثل مشاعر معظم الأمريكيين السود‏  يحاولون نسيان ماض مؤلم‏.‏


(3)            ‏درست ميشال المرحلة الثانوية في كاليفورنيا‏ وأنهت دراستها الثانوية عام‏1981‏ ثم درست العلوم الاجتماعية في جامعة بريستون العريقة التي يرتادها أبناء الصفوة‏ كما درست هناك أيضا اللغة الفرنسية‏..‏ وخلال دراستها علم الاجتماع‏  تناولت موضوع التمييز العنصري‏:‏ كيف يتطبع الطلاب السود‏ بالهيكلية الاجتماعية والثقافية للبيض‏ ويبتعدون أكثر فأكثر عن مجتمعهم الأصلي ‏.‏


(4)            انتقلت ميشال إلى  جامعة هارفارد عام ‏1988 ..‏ وفي هارفارد شاركت ميشال في نشاط سياسي‏‏ حيث كانت من المدافعات عن تعيين أساتذة من الأقليات‏.‏ وقد اعتبرتها جامعة هارفارد طبقا لتصنيفها في العام الماضي من بين أفضل ‏100‏ خريج‏ وجاء ترتيبها رقم‏58 ‏ في حين جاء ترتيب باراك اوباما الرابع‏ .


(5)            التقت ميشال مع باراك اوباما أثناء عملهما في شركة‏ " ‏ سيدلي أوستن‏ "  وما قرب بينهما أنهما كانا الأمريكيين السود الوحيدين ضمن طاقم القانونيين الذي يعمل في الشركة‏.‏ وبدأت علاقتهما بتناول وجبة الغداء معا عندما يكونان في المكتب‏  ثم توطدت العلاقة حتى عملا معا أيضا في أنشطة اجتماعية .


(6)            خطبها باراك حسين اوباما ليتزوجا عام‏1992‏ وأنجبا ابنتهما الأولى  " ماليا " عام‏1998 والبنت الأخرى "  ساشا " عام‏ 2001‏ وقد تفرغت ميشال للعمل الاجتماعي عندما عملت مديرة تنفيذية‏ في " مكتب شيكاغو‏ "  وهي منظمة غير ربحية ‏.‏


(7)            في عام ‏1996‏ انتقلت للعمل في جامعة شيكاغو مساعدة لمدير الجامعة‏ حيث تولت تطوير مركز الخدمات في الجامعة‏ ثم انتقلت الي المستشفى  الجامعي‏ .


(8)            كان الشعب الأميركي عام 1961 يعتبر الرئيس الأسبق جون كيندي وزوجته الأنيقة بشيرا بقدوم حقبة أميركية  جديدة يملؤها التفاؤل‏  فإن باراك اوباما وقرينته ميشال وهما زوجان شابان كثيرا ما ينظر إليهما في هذا الزمان كخليفتين لكيندي وزوجته جاكلين‏  يؤذنان بقدوم حقبة جديدة لحياة أفضل في أمريكا‏.‏


ختاما يا أم عليوي العزيزة  أوجه سؤالي إلى السادة الحاكمين في العراق : إلى  متى تظل الديمقراطية غير ناطقة باللهجة العراقية ..؟


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


·        قيطان الكلام :


·        جدارة المرأة العراقية لا تقل عن جدارة المرأة الأميركية  لكن يوم الثامن من آذار  يذكرنا كل عام بأن المرأة في بلاد الرافدين  ما تزال تكافح من اجل الحصول على قنينة غاز وتنظيف البيت يوميا من الغبار الأحمر ....!

  كتب بتأريخ :  الأحد 08-03-2009     عدد القراء :  1882       عدد التعليقات : 0

 
   
 

 
 

 
في صباح الالف الثالث
الأحد 23-10-2016
 
يـا ســاحة التحرير..ألحان وغنـاء : جعفـر حسـن
الجمعة 11-09-2015
 
الشاعر أنيس شوشان / قصيدة
الأربعاء 26-08-2015
 
نشيد الحرية تحية للاحتجاجات السلمية للعراقيين العراق المدني ينتصر
الثلاثاء 25-08-2015
^ أعلى الصفحة
كلنا للعراق
This text will be replaced
كلنا للعراق
This text will be replaced