سروال الأرملة الطروب
بقلم : غسان الإمام
العودة الى صفحة المقالات

«أيها الإخوة (الشباب) ارفعوا سراويلكم إلى الأعلى» ـ باراك أوباما/2008ـ المحقق ـ ترمَّلتِ باكرا. كم قضيت مع زوجك الراحل؟
لبنى ـ خمسة شهور فقط.

المحقق ـ كنت ترتدين البنطال عندما فارق الحياة؟

لبنى ـ أنت تنتهك حقوق البنطال.

المحقق ـ لاشك أنك أرملة طروب.

لبنى ـ مازلت حزينة عليه. ها أنا كما تراني: نظارة سوداء. بنطال أسود. فوقه معطف أسود. فوقه على الرأس غطاء أسود.

المحقق ـ أنت هازلة. لا يبدو عليك أنك أخت مجاهدة.

لبنى ـ أنا مناضلة من أجل حقوق المرأة في البنطال.

المحقق- سأجعلك تجاهدين من أجل حق المرأة في ثوب تحت الركبة، إذا دخلت المرأة في البنطال، طالبت بدخول السياسة.

لبنى ـ الثوب تحت الركبة مريح للرجل. لماذا لا ترتدون الفستان؟ اتركوا السروال للنساء.

المحقق- قانون المشير يقضى بجلدك أربعين جلدة.

المشير أعطى المرأة حرية كاملة. أنت حرة. نجلدك على الساق اليمين، أم على الساق الشمال؟

لبنى- نلبس البنطال، كي لا نثير الفتنة.إذا كنتم تخشون الفتنة، ضعوا أنتم نقابا على الوجه.

المحقق- البنطال يهدد أمن المشير والنظام.

لبنى- مائة ألف جندية أميركية شاركن في حرب الكويت.

كن داخل البنطال.«الأمازونيات» يحرسن الأخ مُعَمِّر بالبنطال.

المحقق ـ حتى هيفاء ونانسي لا ترتديان البنطال.

لبنى ـ وزيرة الصحة تابيتا بطرس تحضر جلسات الحكومة بالبنطال. هل يجلدها المشير بعصاه بعد كل جلسة؟

المحقق ـ حتى الرئيس أوباما يطالب الشباب السود برفع البنطال فوق الإلية.

لبنى- وتبحلقون في تلفزيونات لبنان. تشاهدون بنطال البنات تحت السرّة.

المحقق- النيابة قررت إحالة أوراقك إلى محكمة دارفور. عدالة الجنجويد في انتظارك.

* القاضي ـ من حق الحكومة التدخل في السروال.

الأرملة ـ سروال الرجال؟

القاضي ـ أعوذ بالله. أقصد سروال النسوان.

الأرملة- لماذا تنظر الحكومة إلى المرأة من تحت لتحت.

القاضي ـ الحكومة الرشيدة تبحث عن الحشمة.

الأرملة- حضرة القاضي.انظر. سروالي فضفاض.

القاضي ـأعوذ بالله. حاشا الله. استغفر الله. يا بنيَّتى. اختشى .عيب. لا. لا أريد أن أنظر.اللهم إني صائم.

الأرملة ـ انظر. لا ارتدي جينزا يلتصق بالجسم.

القاضي ـ أين الشرطي؟ ماذا وجدت الحكومة تحت البنطال؟

الشرطي ـ لا أعرف.الحكومة لم تكن تحمل الناظور الشعاعي.

القاضي ـ لا تعرف؟ لماذا، إذن، قبضت الحكومة على المتهمات؟

الشرطي ـ سيدي. نمي إلى الحكومة الرشيدة إنهن كن يلبسن في الحفلة سروال «ميني».

القاضي ـ ميني. يعنى أيه؟

الشرطي ـ يعنى فوق الركبة.

القاضي ـ كلهن فوق الركبة؟

الشرطي- نعم. كن في حالة فوق الركبة.

القاضي- هل سجلت الحكومة ذلك في المحضر؟

الشرطي ـ سيدي، الضابط في القسم سجل المحضر بعد اعتراف البنات.

المتهمات ـ الحكومة هددتنا بخلع السروال.

القاضي ـ سروالها؟ أم سراويلكن؟

الشرطي- اكتفينا بجلد عشرة منهن عشر جلدات.

القاضي ـ قل لي. تم الجلد فوق البنطال؟

الشرطي ـ لا سيدي. خلعن البنطال.

القاضي ـ فضيحة! الشرطي- أيوه. كي لا تمزق العصا البنطال.

القاضي- قل لي. ومن المحظوظ الذي جلد الفتيات.أنت؟

الشرطي ـ يتنهّد يا ريت. الحكومة تتمسك بحقوق البنات.

القاضي - من جلدهن، إذن؟

الشرطي ـ حارسة السجن جلدتهن بعصا المشير.

القاضي ـ آه ! عصا المشير.ترفع الجلسة.المحكمة تريد الاستئناس بعصا المشير.

* العجوز ـ فيا موتُ زُرْ. إن الحياة ذميمةٌ. ويا نفسُ جِدِّي. إن دهرك هازلُ.

لبنى ـ هون عليك، يا عم. يجب أن تعترف بالهوة بين البنطال والفستان.

العجوز ـ اعترف بالهوان. جيل متمرد. أنت ترتدين السروال. منتظر يخلع الحذاء.

لبنى- لكن مازال الأزواج يضربون الزوجات.

العجوز(ينفث دخان الشيشة في وجهها) ـ لابد من لكمة. صفعة . نغزة لزوجة في البنطال.

لبنى- آه! أنتم الرجال شديدو الغيرة. مازلتم تتحكمون بالأزياء. علمتم النساء لبس البنطال. ثم تجلدونهن وتحاكمونهن إذا دخلن فيه.

العجوز ـ سمحنا لكن بالذهاب إلى المدرسة .تعلمت المرأة.

لبست البنطال. طالبت بحقوق الرجال.

لبنى- مازالت طالبان ترش وجوه البنات بالمياه الحارقة وهن في طريقهن إلى المدرسة.

العجوز- من روضة الأطفال إلى البرلمان. شبعنا من برلمان الفلاحين والعمال. هلا، يدعوننا إلى تخصيص ربع البرلمان للنسوان.

لبنى ـ سنطالب في البرلمان بالحرية للرجال.

العجوز ـ هس. اسكتي.هلا، بيسمعك المشير.

لبنى ـ لن تتحرر النساء، إذا لم يحررن،أولا الرجال.

الشرق الاوسط

  كتب بتأريخ :  الإثنين 21-09-2009     عدد القراء :  2698       عدد التعليقات : 0

 
   
 

 
 

 
في صباح الالف الثالث
الأحد 23-10-2016
 
يـا ســاحة التحرير..ألحان وغنـاء : جعفـر حسـن
الجمعة 11-09-2015
 
الشاعر أنيس شوشان / قصيدة
الأربعاء 26-08-2015
 
نشيد الحرية تحية للاحتجاجات السلمية للعراقيين العراق المدني ينتصر
الثلاثاء 25-08-2015
^ أعلى الصفحة
كلنا للعراق
This text will be replaced
كلنا للعراق
This text will be replaced