النواب يستمتعون بقراءة مشاريع القوانين ..!
بقلم : علي فهد ياسين
عرض صفحة الكاتب
العودة الى صفحة المقالات

لازال اسلوب قراءة مشاريع القوانين في مجلس النواب سائداً،رغم كل الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد منذ سقوط الدكتاتورية،وكأنها(شَرعة)مُنزلة لايجوز المساس بها، سَرت في الدورات السابقة ومستمرة في هذه الدورة،ولم يبادراي نائب أوحزب أوكتلة نيابية طوال هذه السنوات لتبني  دعوة لتجاوزها من اجل استثمارالوقت للاسراع في تشريع القوانين المركونة على الرفوف منذ سنوات،خاصة تلك التي لها مساس مباشربمصالح الشعب.

المراقب لجلسات القراءة المنقولة على الهواء،يلاحظ ضعف الحضورفيها وعدم اهتمام الموجودين بمضامين مواد القانون المقروء،ناهيك عن الاخطاء اللغوية الفاضحة للجان القراءة،وكأننا (في بعض الحالات) نستمع الى طلاب في مراكز محو الامية!.

ان هذا الاسلوب في العمل أصبح منهجاً سياسياً لتعطيل الأداء،دون مساس بـ (تكاليفه) المدفوعة من خزينة الشعب رواتباً للنواب،ولو كُلفت جهة رقابية محايدة لجرد عدد الساعات التي أستغرقها المجلس في دوراته السابقة ودورته الحالية في قراءة القوانين،وقامت بحساب تكاليفها المالية، لكانت النتائج مبالغاً فلكية كان ومازال يحتاجها فقراءالعراق الذين انتخبواهؤلاءالنواب أملاًفي اعادة البناء الذي كانوا يحلمون به،بعد أن  بشرتهم برامج الكتل السياسية الكبيرة بانجازات ستحققها لهم وتجاوزتها باتجاه مصالحها الذاتية في كل دورة !.

وللتأكيدعلى مانقول،منهاج الجلسة(28) مخصص لقراءة (6)ستة قوانين قراءة ثانية اضافة الى قراءةأولى لقانون أخر( تفاصيل الجلسة في الرابط المرفق اسفل المقال)، في الوقت الذي يواجه أبناء العراق عصابات الارهاب في معارك ضارية لتحريرالرمادي واستكمال تحرير بيجي والتحضيرلتحريرالموصل،ويقدمون دماء شهدائهم في كل يوم ثمناً وطنياً مقدساً للدفاع عن شعبهم، بملاحم وطنية يتسابقون فيهامع الزمن لتحقيق النصر،فيما(يتمدد)نواب البرلمان على كراسيهم مسترخين كأنهم غرباءعن الشعب ودخلاء على أرض العراق !!.

يبدوأن نواب البرلمان مستمتعون بـ(طقوس)القراءة مرة أولى وثانية وثالثة،حتى وصل الأمرالى (تضامنهم) لبقائهاشرطاًأساسياًلتمريرالقوانيين،وعلى ذلك وجبت الدعوة لتخصيص (جمعة)عراقية في عموم ساحات الاحتجاج لاسقاط هذه(الطقوس)التي تحولت الى هواية لتضييع الوقت،على حساب حقوق العراقيين المؤدين لواجباتهم الوطنية،والمطالبين بحقوقهم من النواب والقضاء والسلطات التنفيذية.

  كتب بتأريخ :  الأربعاء 14-10-2015     عدد القراء :  1203       عدد التعليقات : 0

 
   
 

 
 

 
في صباح الالف الثالث
الأحد 23-10-2016
 
يـا ســاحة التحرير..ألحان وغنـاء : جعفـر حسـن
الجمعة 11-09-2015
 
الشاعر أنيس شوشان / قصيدة
الأربعاء 26-08-2015
 
نشيد الحرية تحية للاحتجاجات السلمية للعراقيين العراق المدني ينتصر
الثلاثاء 25-08-2015
^ أعلى الصفحة
كلنا للعراق
This text will be replaced
كلنا للعراق
This text will be replaced