اتصل بنا .. ونحن نضمن فشل اتصالك ..!
بقلم : علي فهد ياسين
عرض صفحة الكاتب
العودة الى صفحة المقالات

وفق سياق(قراءة الاخبارمن مصادرها) كان دخولي الى الموقع الالكتروني لوزارة الخارجية العراقية، فقد استفزني خبرمتداول على المواقع، يتضمن قراراً لوزير الخارجية بفصل(6) ستة سفراء بسبب (تزوير شهاداتهم)، مفضلاً قراءة الخبر في موقع الوزارة، قبل كتابة مقال عنه، لكنني لم أجد الخبرفقررت الاتصال بادارة الموقع عن طريق حقل( اتصل بنا) للاستفسار، فكانت الصدمة أن روابط الاتصال خاطئة !.

صفحة (اتصل بنا) في موقع الوزارة يتصدرها العلم العراقي وتحته بالنص (تنفيذاً لبرنامج حكومة المواطن الالكترونية، يستقبل مكتب السيد الوزيرقسم شؤون المواطنين كافة الطلبات والشكاوى عن طريق الرابط الالكتروني الآتي

)!!!!www.Ca.iq or www.citizenaffairs-egov.co (

التي تضمن اشتغالهما،وان الرابط الاول فيه حرف @ينقصهما ومعلوم أن الرابطين اعلاه

  وهذا لايجوزفي البريد الالكتروني. كبيتل) C) السي

على هذا تكون هذه النافذة للاتصال معطلة (علمياً) من قبل القائمين على موقع الوزارة الالكتروني بقصد (او بدونه!)، ويكون مكتب الوزيرلم يتلقى طلبات وشكاوى المواطنين الى الآن عن طريق هذه النافذة، وسيستمرعلى ذلك حتى (ينتبه) مكتب الوزير و(تنتبه) ادارة الموقع الى هذا الخطأ ويتم تصحيحه !.

هذا مثال واحد على نوعية الاداء في وزارة عراقية (سيادية) كما صنفتها المحاصصة، يوضح بالملموس والمؤكد نتائج استبعاد الكفاءات العراقية عن مؤسسات الدولة، حين اعتمد القائمون عليها اساليب الولاء الحزبي والطائفي في اشغال المناصب والوظائف على حساب الصالح العام، وهو أحد أهم ركائز الخراب الذي يعصف بالدولة العراقية منذ سقوط الدكتاتورية.

قد نفاجئ يوماً بتصريح للوزيريستشهد فيه بعدم تلقي مكتبه لأي شكوى من المواطنين خلال عمله بالوزارة، ويحسب ذلك شهادةً له ولطواقم وزارته الذين اختارهم من حزبه وكتلته، وهو سياق أعتدنا عليه شكلاً، وأعتدنا كذلك على خواء مضامينه في جميع الوزارات العراقية التي أدارها وزراء المحاصصة وكانت نتائجها مخيبة لآمال العراقيين.

الآن ونحن نعرض على الوزيروادارة مكتبه وادارة موقع الوزارة الالكتروني، هذا الخطأ غير المقبول وغير المفهوم، ننتظر من الوزير(تحديداً) الايعاز بالتصحيح واتخاذ اجراء قانوني بحق المتسببين به يتناسب مع (خطبه الاعلامية) في مفهوم المسؤولية، ليكون دليلاًعلى المصداقية !.

علي فهد ياسين

رابط صفحة (اتصل بنا) في موقع وزارة الخارجية العراقية.

http://mofa.gov.iq/news/ar-mofa-contact-us  

  كتب بتأريخ :  الأربعاء 20-01-2016     عدد القراء :  1260       عدد التعليقات : 0

 
   
 

 
 

 
في صباح الالف الثالث
الأحد 23-10-2016
 
يـا ســاحة التحرير..ألحان وغنـاء : جعفـر حسـن
الجمعة 11-09-2015
 
الشاعر أنيس شوشان / قصيدة
الأربعاء 26-08-2015
 
نشيد الحرية تحية للاحتجاجات السلمية للعراقيين العراق المدني ينتصر
الثلاثاء 25-08-2015
^ أعلى الصفحة
كلنا للعراق
This text will be replaced
كلنا للعراق
This text will be replaced