العراقية هاشمية السعداوي بنت البصرة تفوز بمنصب الرئيس لإقليم الشرق الأوسط في اتحاد الصناعات الدولي
بقلم : انتصار الميالي
عرض صفحة الكاتب
العودة الى صفحة المقالات

اليوم وانأ أتابع الأخبار العامة حول العراق وسوريا واليمن والمنطقة العربية والخاصة بالنساء وقضية مبادرة الحرية النسائية ضمن حملة كسر حصار غزة  والسفينة زيتونة والإجراءات التي قامت بها قوات الاحتلال الإسرائيلي لإيقاف مسيرة السفينة نحو غزة والملابسات الكثيرة ومارافقها من تشديدات للتضييق على الناشطات والإسراع في إجراءات ترحيلهن إلى بلدانهن ، أتلقى رسالة من سكرتيرة رابطة المرأة العراقية شميران مروكل وهي تزف ألينا خبر فوز الزميلة هاشمية بمنصب رئيس إقليم الشرق الأوسط في اتحاد الصناعات الدولي تغمرني الفرحة بالمنجز الذي تحققه النساء العراقيات والتقدم الواضح رغم التحديات والظروف الصعبة، فالبشائر تتوالى تباعاً بالأمس نادية مراد الفتاة الايزيدية التي أطلقت صرختها بوجه الإرهاب لتكشف النقاب عن الانتهاكات التي تتعرض لها النساء والفتيات المختطفات لدى ( داعش ) وعلى أيدي العصابات المتطرفة وحصولها على لقب السفيرة للنوايا الحسنة في الأمم المتحدة ، بعدها فوز رابطة المرأة العراقية في استعادة موقعها كنائب لرئيسة اتحاد النساء الديمقراطي العالمي ( أندع ) بعد ترشيح الزميلة شميران مروكل لشغل هذا المنصب واليوم هاشمية السعداوي بنت البصرة الفيحاء تنظم إلى سرب المناضلات التقدميات والمكافحات من اجل إن تنال المرأة حقوقها الكاملة ومواقعها الحقيقية.

هاشمية السعداوي المواطنة البصرية الهادئة والنقابية العمالية العراقية التي شغلت عدة مناصب منها نائب رئيس اتحاد نقابات العمال في محافظة البصرة، ورئيس نقابة عمال الكهرباء، ومنصب نائب رئيس الاتحاد الدولي للطاقة والتعدين والمناجم، بعد انتخابها مسؤولة للمرأة العاملة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في الاتحاد الدولي للطاقة والتعدين، تفوز اليوم بمنصب الرئيس لإقليم الشرق الأوسط في اتحاد الصناعات الدولي في مرحلة نواصل النضال فيها لتتبوأ المرأة العراقية مواقع قيادية تستحقها ضمن حملتنا في المدافعة على تنفيذ الخطة الوطنية لقرار مجلس الأمن 1325 في العراق.

هاشمية السعداوي عُرفت كناشطة نقابية منذ العام 2004 ولها مشاركات عديدة في لقاءات وندوات ومؤتمرات وفعاليات محلية ووطنية وإقليمية وعربية وعالمية ، اهتمت بقضايا العمل والعمال ولها مساهمات كثيرة في الدفاع عن حقوق العمال عموما والنساء العاملات خصوصاً.

إنهن النساء رمز التضحية والعطاء في زمن الحرب يتقدمن نحو بناء الأمن والسلام في عراق جديد ليثبتن للجميع قدرتهن على تبوأ مواقع متقدمة بإصرارهن وكفاءتهن في أدارة شؤون البلاد، أنها مناسبة تمنحنا المزيد من القوة للمواصلة المسير نحو مستقبل أفضل لجميع النساء ينسجم مع حجم تضحياتهن اليومية.

مبارك للعزيزة والنقابية هاشمية السعداوي فوزها بهذا المنصب ومبارك للحركة النسوية وللحركة العمالية ومبارك للعراق وللبصرة.

  كتب بتأريخ :  الخميس 06-10-2016     عدد القراء :  4014       عدد التعليقات : 0

 
   
 

 
 

 
في صباح الالف الثالث
الأحد 23-10-2016
 
يـا ســاحة التحرير..ألحان وغنـاء : جعفـر حسـن
الجمعة 11-09-2015
 
الشاعر أنيس شوشان / قصيدة
الأربعاء 26-08-2015
 
نشيد الحرية تحية للاحتجاجات السلمية للعراقيين العراق المدني ينتصر
الثلاثاء 25-08-2015
^ أعلى الصفحة
كلنا للعراق
This text will be replaced
كلنا للعراق
This text will be replaced