عرض كتاب
بقلم : شميران مروكل
عرض صفحة الكاتب
العودة الى صفحة المقالات

مشاركةالنساء والفتيات في الشأن العام دراسة استطلاعية لرابطة المرأة العراقية شارك في انجازها مجموعة من الباحثين وبدعم من منظمة المرأة للمرأة السويدية صدرت مؤخرا عن دار الرواد المزدهرة في 154 صفحة من القطع المتوسط والدراسة جزء من مشروع ( تمكينها تعايش وسلام ) .

تتضمن الدراسة بالاضافة الى المقدمة التي احتوت على فكرة البحث والاهداف والمنهجية ، فصلين ، وتطرق الاول الى الاطار المفاهيمي حيث يوضح المفاهيم الاربعة التي هي اساس البحث : المشاركة للمرأة ، الحياة العامة او الشأن العام، العوامل التي تعزز تلك المشاركة ، والنسوية او الحركات النسوية في العراق .

ومحور قراءة في القرارات الاممية 1325 ، 2250 بغية دراسة الادوات التي يوفرها القرارين ومحور مشاركة النساء في تشكيل وقيادة المنظمات غير الحكومية : منظمات نسائية معنية بقضايا النساء المتعددة ومشاركة المرأة في الشأن العام والمنظمات التي ترأسها نساء كنوع من المشاركة في الشأن العام . وايضا تطرقت الدراسة الى مشاركة النساء والفتيات في الفضاء الرقمي .

اما الفصل الثاني فقد تناول موضوعة مشاركة المرأة في الشأن العام والحراك النسوي والحراك الاحتجاجي كدراسة ميدانية . موضحا ان مشاركة المرأة في الشأن العام لا زالت ضعيفة  ولا زال الفضاءالعام رجالي لا يحظى باهتمام النساء الا بنسبة ضعيفة وسلط الضوء في هذا المحور على التغيرات الحاصلة لمشاركة النساء والفتيات في الشأن العام وخصوصا بعد احداث انتفاضة تشرين 2020 حيث شهدت مشاركة متعددة الادوار للنساء في الشأن العام وكانت من التميز بمكانة اذهلت كثير من النشطاء والمشتغلين في المجتمع المدني كما ونتلمس التأييد الذي حظيت به مشاركة المرأة كما واستفزت تلك المشاركة الفاعلة شرائح بالضد منها . تمت الاشارة الى العوامل التي تعوق مشاركة الفتيات والشابات والمساحات التي تعبر عن مصطلح المشاركة في الشأن العام وقدمت ايضا المقترحات وبرامج العمل للمجتمع المدني اضافة الى المقابلات الميدانية مع الشابات والفتيات حول تعزيز المشاركة في الشأن العام . وقدمت الدراسة تحليل للحوارات والمقابلات الميدانية لشريحة الناشطات وشريحة النساء والفتيات فهناك اشكاليات عديدة في الفهم المجتمعي تجاه المرأة وقضايا المرأة المتعلقة بالمشاركة بالشأن العام وتمت الاشارة ايضا الى مساحات العمل المجتمعية التي ينبغي التركيز عليها مع التأكيد ان هذا الجانب يبقى مدار البحث والتفكير وهو ما اوصى به البحث للعمل على تطوير تلك الدراسات حول مشاركة المرأة في الحراك في في تشرين 2019. وقدمت عدد من التوصيات منها تشجيع التعليم وخلق بيئة آمنة عبر التعليم وتشجيع المواهب الادبية والعلمية والعملية وتشجيع العمل الريادي للفتيات والمشاريع الصغيرة وتوفير المساحات الرقمية لنشر الوعي والتواصل والتدريب والتشبيك مع تشجيع الناشطات الرقميات في تلك البيئة واهم ما تحتاجه هذه البيئة صور وقصص النجاحات للنساء والفتيات واخطر شيء يصل هذه البيئة 

هو صور الانتهاكات ..

وايضا تشجيع  النساء على العمل التطوعي وبالأخص في مجال التعليم للطالبات . مهم جدا ايجاد الفضاءات الثقافية لبلورة ثقافة نسوية عراقية هادئة ومتناغمة مع الشرائح المجتمعية العراقية وتطوير الهوية النسوية عبر برامج لبناء الوعي بالذات والقدرة على التعبير عن تلك الهوية وتطوير حملات المدافعة حول مشاركة المرأة والضغط الايجابي مقابل فقط العمل على التشكي ونشر المظالم ، وتطوير الاجندة السياسية لحركة نسوية عراقية ووضع نظريات العمل وخرائط الطريق لبلوغ الغايات . مهم جدا  عملية التعاطي مع حركة الاحتجاج والحراك السلمي والقضايا الوطنية والمتعلقة بالسلم المجتمعي والمكونات المجتمعية .

ومن خلال العمل البحثي اوصت الدراسة بالعمل على اعداد مكتبة متخصصة بقضايا المرأة والحركة النسوية في العراق يتم نشر محتواها على الانترنت اضافة الى تخصيص مكتبات حقيقية في كل مدن العراق كأن تكون ضمن المنظمات النسوية او بالمشاركة مع بعض المؤسسات غير الربحية او مؤسسات الدولة ذات الصلة وتستقطب الفتيات والنساء بالانشطة والتدريب والندوات الثقافية .‏

  كتب بتأريخ :  الإثنين 15-02-2021     عدد القراء :  141       عدد التعليقات : 0

 
   
 

 
 

 
في صباح الالف الثالث
الأحد 23-10-2016
 
يـا ســاحة التحرير..ألحان وغنـاء : جعفـر حسـن
الجمعة 11-09-2015
 
الشاعر أنيس شوشان / قصيدة
الأربعاء 26-08-2015
 
نشيد الحرية تحية للاحتجاجات السلمية للعراقيين العراق المدني ينتصر
الثلاثاء 25-08-2015
^ أعلى الصفحة
كلنا للعراق
This text will be replaced
كلنا للعراق
This text will be replaced