يابه... تره الجماعة وصلَوا للمريخ...!!!
بقلم : نبيل رومايا
عرض صفحة الكاتب
العودة الى صفحة المقالات

هنأ توماس زوربوشين، المدير المشارك لإدارة المهام العلمية في وكالة الإدارة الوطنية للملاحة الجوية والفضاء الأمريكية /ناسا/، دولة الإمارات العربية المتحدة بنجاح وصول «مسبار الأمل» إلى المريخ.

وقال في تغريدة له على تويتر إن خطوة دولة الإمارات الجريئة لاستكشاف المريخ ستلهم الكثير من الدول لتحذو حذوها.

واستشهد ببيت شعر للشاعر العربي أبي الطيب المتنبي الذي يقول:

إذا غامَرْتَ في شَرَفٍ مَرُومِ.. فَلا تَقنَعْ بما دونَ النّجومِ.

وكانت الإمارات قد أعلنت وصول "مسبار الأمل" إلى كوكب المريخ، في خطوة علمية استثنائية لاستكشاف الكوكب الأحمر وتوفير أول صورة متكاملة للغلاف الجوي.

وشكل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان حاكم إمارة أبو ظبي، والشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم حاكم إمارة دبي مع شيوخ الولايات الأخرى، الامارات العربية المتحدة، والتي انظمت الى الأمم المتحدة في 9 كانون الاول 1971.

في عام 1921 تأسست الدولة العراقية في مؤتمر القاهرة، وبعد حوالي 11 عاما من الانتداب البريطاني، دخل العراق في تشرين الأول من عام 1932 عصبة الأمم المتحدة.

انا لست هنا بصدد المقارنة بين الدولتين فكل دولة لها خصائصها وتاريخها، ولكن المتابع يستطيع بسهولة ان يرى ما مدى التطور الذي وصلت اليه الامارات العربية المتحدة في 50 عاما من تأسيسها، وما حدث للعراق بعد 100 عام من تأسيسه.

ولكن لا يخفى على المراقب أيضا إمكانيات العراق الهائلة في جميع الجوانب مقارنة بدولة الامارات، فما الذي حدث؟

انا من المؤمنين بأن الأنظمة السياسية الحاكمة تغير مجتمعاتها، ونظرة سريعة على ما مر على العراق في الخمسين عاما الماضية، أي تحت الحكم البعثي الدكتاتوري وحكم الاحزاب الفاسدة، نرى دليلا واضحا على التدمير المبرمج الذي حصل في العراق لكل جوانب الحياة والمجتمع. فتم تدمير الاقتصاد والعلم والثقافة والبيئة وكل شيء يمت للتطور والابداع، وتغيرت شخصية الانسان العراقي الى الاسوأ بسبب صراعه لتأمين حاجته لأبسط سبل العيش.

فهل يستطيع المجتمع العراقي العودة الى ركاب الأمم المتحضرة المبدعة قريبا؟ نحن طبعا لا نقطع الامل كليا، فأملنا لا يزال مرتبط بشبابنا الثائر المعترض المتطلع الى حياة أفضل ومستقبل مشرق.

اليوم وصلت دولة الامارات الى المريخ بعد خمسين عاما من تأسيسها ... ولكن نحن وبعد مئة عام من تأسيسنا أصبحنا وبفخر نستورد التمر من إيران.

15 شباط 2021

  كتب بتأريخ :  الإثنين 15-02-2021     عدد القراء :  261       عدد التعليقات : 0

 
   
 

 
 

 
في صباح الالف الثالث
الأحد 23-10-2016
 
يـا ســاحة التحرير..ألحان وغنـاء : جعفـر حسـن
الجمعة 11-09-2015
 
الشاعر أنيس شوشان / قصيدة
الأربعاء 26-08-2015
 
نشيد الحرية تحية للاحتجاجات السلمية للعراقيين العراق المدني ينتصر
الثلاثاء 25-08-2015
^ أعلى الصفحة
كلنا للعراق
This text will be replaced
كلنا للعراق
This text will be replaced