الشهيدة زهور حمود اللامي
بقلم : فاطمة حسن
عرض صفحة الكاتب
العودة الى صفحة المقالات

أن تطبق عليها صفة عروس الجنوب العمارتلي ليس بمبالغة بل صفة حقيقية فهي إحدى جميلات العمارة.

إنها مفخرة حقيقية للمرأة العراقية حيث جمعت بين سلوك اجتماعي عراقي اصيل وتمسكها بالمبادئ من خلال ايمانها بالعدالة الاجتماعية والمساوات الحقيقية وقد وصلت إلى لجنة محلية في الحزب الشيوعي العراقي.رغم إنها عملت بالوسط الطلابي والشبابي إلا أنها كانت مؤمنة بقضية المرأة وقد قادت مناضلات استشهدن في سبيل هذه المبادئ منهن الشهيدات زينب،وصال ،جميلة وكثيرات اخريات.

حياتها الاجتماعية كانت بسيطة وجميلة فقد جمعت حب الاهل والاصدقاء وخاصة أهل زوجها.وقد كانت خياطة ماهرة فقد اكملت ثوب عرسها الجميل بيها.اعتقلت مع زوجهاوابنها في 25/9/1980 بعدما ابت أن تخرج من العراق وقررت أن تواجه الطغاة بصدر عاري.

بعد السقوط كان اسمها مع الشهداء الذين اعدمهم عواد البندر عام 1983 فرحلت عن عالمنا شهيدة من اجل الوطن والمبادئ

فاطمة حسن اخت زوج الشهيدة

  كتب بتأريخ :  الإثنين 08-03-2021     عدد القراء :  168       عدد التعليقات : 0

 
   
 

 
 

 
في صباح الالف الثالث
الأحد 23-10-2016
 
يـا ســاحة التحرير..ألحان وغنـاء : جعفـر حسـن
الجمعة 11-09-2015
 
الشاعر أنيس شوشان / قصيدة
الأربعاء 26-08-2015
 
نشيد الحرية تحية للاحتجاجات السلمية للعراقيين العراق المدني ينتصر
الثلاثاء 25-08-2015
^ أعلى الصفحة
كلنا للعراق
This text will be replaced
كلنا للعراق
This text will be replaced