اليتيم في ذكرى نسيانه السنوية
بقلم : نجلاء ناجي البعداني
العودة الى صفحة المقالات

في تقليد سنوي نحتفي مثل غيرنا من الدول بيوم اليتيم الذي يصادف الأول من إبريل من كل عام .. هذا التقليد الذي اعتدنا الحفاظ عليه وعدم التفريط فيه أو تجاوزه ونحرص كل الحرص على إقامة العديد من الفعاليات في هذا اليوم، متناسين أن اليتيم بحاجة إلى اهتمام ورعاية طوال أيام العام وأن نذكره باستمرار وليس في هذا اليوم فقط ثم نرميه ونهمله ولا نسأل عنه بانتظار أول إبريل من كل عام .
وقبل أن نعد للاحتفالات بهذا اليوم وننفق مبالغ مالية مقابل تجميل صورتنا وتقديم عروض مسرحية وأغانٍ تعبيرية وغير ذلك من لوازم الاحتفاء لإظهار قربنا وتعايشنا مع اليتيم لساعات في يوم ، بعدها يعود هو إلى ما هو عليه من معاناة في هذه الحياة وليس له من معين غير حزنه الطويل على فقد والديه ودمعة يذرفها كلما تذكّر متاعب الحياة.. ونعود نحن لنمارس حياتنا كما هي وكأن حضورنا طبق خيري لدعم اليتيم أو تصفيقنا بعد كل فقرة يقدمها الأيتام يوم الاحتفاء بهم أمام المسئولين نكون قد حللنا جميع مشاكلهم ووفرنا كل ما يحتاجون إليه.
نعم.. قبل أن نحتفي بهذا اليوم علينا أن نسأل أنفسنا: كيف هي أوضاع هذا اليتيم طوال العام ؟؟ وماهي احتياجاته ؟؟ وهل كنا عوناً له حين طلب العون منا ؟؟ وهل هذه الدُّور التي تسمى مجازاً بدور الأيتام تلقى الاهتمام والرعاية من الجهات الرسمية وغير الرسمية؟ وهل استطعنا أن نوفر لهذا اليتيم سبل عيش كريمة وانتشلناه من واقعه المرير حتى لا يكون ضحية شياطين البشر ممن اعتادوا استغلال حاجته لأغراض أخرى؟؟ أليس من واجب المجتمع أن يحصّن نفسه من خطر مئات الأطفال المشردين الذين وجدوا أنفسهم مجبرين على خوض معارك شرسة من أجل البقاء؟؟
وهل هؤلاء الذين تستضيفهم دور الإيواء والذين لا يتجاوز عددهم بضع عشرات هم كل الأيتام ؟؟ أم أن هناك المئات منسيون منهم تتجاذبهم ذئاب البشر وتدفعهم لاقتحام عالم الجريمة والانحراف على مرأى ومسمع من كل  أفراد المجتمع وهيئاته ؟؟.
نحن لا نريد أن نحتفي بهذا اليتيم ونذكره يوماً وحداً ولكننا نريد أن نحصِّنه ونحميه ونمنعه من الوقوع ضحية نسياننا وتجاهلنا له ؟؟ نوفر له ملاذاً آمناً قبل أن يحوّله صائدو البشر في تنظيم القاعدة إلى قنبلة موقوتة تحصد أرواح الأبرياء.. فهل نحن فاعلون.

  كتب بتأريخ :  الأربعاء 08-04-2009     عدد القراء :  2810       عدد التعليقات : 0

 
   
 

 
 

 
في صباح الالف الثالث
الأحد 23-10-2016
 
يـا ســاحة التحرير..ألحان وغنـاء : جعفـر حسـن
الجمعة 11-09-2015
 
الشاعر أنيس شوشان / قصيدة
الأربعاء 26-08-2015
 
نشيد الحرية تحية للاحتجاجات السلمية للعراقيين العراق المدني ينتصر
الثلاثاء 25-08-2015
^ أعلى الصفحة
كلنا للعراق
This text will be replaced
كلنا للعراق
This text will be replaced