رئيسة لجنة المراة والاسرة بالبرلمان العراقي: التاسع من نيسان مناسبة للفرح
نشر بواسطة: Adminstrator
الجمعة 10-04-2009
 
   
وكالة (آكي) الايطالية للأنباء
قالت رئيسة لجنة المراة والاسرة والطفل في مجلس النواب العراقي سميرة الموسوي إن ذكرى يوم التاسع من نيسان تجعلها تشعر "بالفرح الغامر"، لأنها شهدت التغيير الذي كانت تنتظره طيلة عمرها بعد ان عاشت الحقبة الدكتاتورية السابقة بكل تسلطها وظلمها حيث كان النظام البعثي كان يعيش في واد والشعب العراقي يعيش في واد آخر، على حد تعبيرها.
وأضافت الموسوي التي تنتمي الى كتلة الائتلاف الشيعي، في تصريح لوكالة (آكي) الايطالية للأنباء "كنت أتمنى أن يحدث التغيير من الداخل، وما ألمني سقوط النظام بهذا الشكل الدراماتيكي"، إلا أنها أضافت "لكن لم يكن ثمة مجال اخر للتغيير سوى ماحدث لانه الحل الوحيد في ظل الاستبداد الذي عاشه العراقيون في داخل طيلة اكثر من 3 عقود"، على حد قولها
وفيما لو حققت 6 سنوات من التغيير طموحات العراقيين، ردت البرلمانية الشيعية بالقول "هذا يعتمد الآن على العراقيين أنفسهم وعليهم استغلال هذه الفرصة سواء اسميت بالتغيير او التحرير او غيرها من التوصيفات". وتابعت قائلة "ولكنها فرصة تحققت وعلينا استثمارها، فالعراقيون يتمتعون الآن بحريات ممتازة، ودليلنا عشرات الفضائيات والصحف لقد بدأنا تعلم المنهج الديمقراطي، وأصبح لدى الجميع اراءهم التي يستطيعون اعلانها على الملأ دون ان يجدوا طريقهم الى المقابر الجماعية او المعتقلات مثلما كان هو الوضع ايام نظام صدام" حسين
ونوهت بأنه "على العراقيين الآن الشعور بالمسؤولية الملقاة على عاتقهم بالحفاظ على هذه المكتسبات ودعم استقلال البلاد، فضلا عن رفع الظلم عن الشرائح التي عانت خلال الفترات السابقة". وأعربت الموسوي عن "الرضا عما حققته المرأة والأسرة ن منجزات خلال السنوت الست الماضية، بالرغم من كون ذلك لايلبي الطموح". واستطردت "الرضا من عدمه شيئ نسبي فمثلا شبكة الحماية الاجتماعية شملت اكثر من مليون اسرة فقيرة، كما ان دائرة رعاية المراة في وزارة العمل والشئون الاجتماعية تخصص رواتب شهرية للنساء من معيلات الاسر وهذا يتم بعلمي وتحت إشرافي". كما أشارت البرلمانية إلى "العديد من القوانين التي شرعت لصالح هذه الشرائح الاجتماعية ونحن نجتهد في طموحنا للحصول على المزيد من خلال التشريع والرقابة على الاجهزة الحكومية، وهذا من شأنه تحسين الأداء العام والإسهام بترصين دولة المؤسسات" في البلاد
وأبدت الموسوي "تفاؤلاً بالمستقبل"، وذلك "بعد أن أصبح المواطن العراقي البسيط يميز بين الشعارات والسلوك وهذا ينطبق على غير المتعلمين منهم الامر الذي يجعلنا نتطلع الى المستقبل بثبات"، على حد وصفها

 
   
 


 

نقوم بارسال نشرة بريدية اخبارية اسبوعية الى بريدكم الالكتروني ، يسرنا اشتراككم بالنشرة البريدية المنوعة. سوف تطلعون على احدث المستجدات في الموقع ولن يفوتكم أي شيئ





المهرجان العربي الكلداني
 
في صباح الالف الثالث
الأحد 23-10-2016
 
يـا ســاحة التحرير..ألحان وغنـاء : جعفـر حسـن
الجمعة 11-09-2015
 
الشاعر أنيس شوشان / قصيدة
الأربعاء 26-08-2015
 
نشيد الحرية تحية للاحتجاجات السلمية للعراقيين العراق المدني ينتصر
الثلاثاء 25-08-2015
^ أعلى الصفحة
كلنا للعراق
This text will be replaced
كلنا للعراق
This text will be replaced