بيان مبادرة عدها_حق
نشر بواسطة: mod1
الجمعة 08-03-2019
 
   

الى النساء العراقيات والشعب العراقي

الى منظمات المجتمع المدني المعنية بالدفاع عن حقوق الإنسان

الى الرئاسات الثلاث (رئاسة الجمهورية ومجلس النواب والحكومة العراقية)

في اليوم العالمي للمرأة نجتمع اليوم في ساحة التحرير ونبارك لنسائنا في العراق والعالم أجمع عيدهن. وهي مناسبة للتذكير بحقوق المرأة العراقية التي لم تتحقق رغم صبرها والنضال المستمر لها منذ عقود .. هي مناسبة للتذكير بضرورة إرساء أسس المساواة والعدالة والقضاء على كافة أشكال العنف والتمييز ضد النساء.

لماذا #عدها_حق؟ لأن المرأة العراقية تعرضت وتتعرض لعنف غير مسبوق خلال الخمسة عشر عاماً الماضية جراء العمليات الإرهابية والانفلات الأمني وغياب سيادة القانون، فكانت ضحية القتل والاختطاف والتهجير والتشريد، زاد عليها ممارسات تنظيم داعش الإرهابي في استخدامه العنف الجنسي والاسترقاق الجنسي ضد النساء والفتيات كسياسة منهجية وأداة حرب، صنفت باعتبارها ترقى إلى جرائم الإبادة الجماعية وجرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب، إضافة إلى نزوح الملايين من ديارهم ودمار شامل لمناطق واسعة من بلادنا.

في ظل ضعف مؤسسات الدولة وانتشار الفساد فيها، تفاقمت ظاهرة العنف ضد النساء والأطفال في الأسرة والمجتمع، وتزايدت جرائم الاغتصاب والخطف والقتل والاعتداء والاساءة الجسدية والنفسية، والاتجار بالنساء والأطفال، وتعاطي المخدرات، وكذلك حالات الانتحار في مختلف المحافظات، مع افتقاد الضحايا لسبل الحماية والرعاية في ملاجىء آمنة، وكذلك عدم تمكنهم من الوصول للعدالة، وغياب برامج إعادة التأهيل. إضافة إلى شيوع ظاهرة الزواج خارج المحكمة، وزواج الطفلات، وارتفاع معدلات الطلاق بشكل خطير، يهدد كيان الأسرة بالتفكك. نتيجة لذلك كله برزت في مجتمعنا فئات كبيرة العدد من النازحات والزوجات المهجورات والمطلقات والأرامل والأطفال الذين لا يملكون وثائق رسمية. ان معظم هذه الفئات تعاني من الفقر المدقع والأميّة والجوع والتخلف والمرض.

تستهدف مبادرة #عدها_حق، بتسليط الضوء على الواقع المزري لملايين النساء والفتيات وحرمانهن من أبسط الحقوق الإنسانية، وكذلك التعبئة ضد سياسة التهميش والاقصاء التي يتبعها ساستنا بحق النساء. فقد خلت الحكومة الجديدة والرئاسات الثلاث لدولة العراق ومجلس المفوضية العليا المستقلة للانتخابات من النساء، وتراجعت نسبتهن في المواقع المتقدمة في أجهزة الدولة الادارية. وهنالك تجاوز متعمد في تنفيذ الكوتا النسائية المثبتة في قانون المفوضية العليا لحقوق الانسان.

لقد ثبت الدستور النافذ مبدأ المساواة أمام القانون دون تمييز بسبب الجنس، وحق المواطنين في الحياة والأمن والحرية، وكفالة حق تكافؤ الفرص، وحق الزوجة بمنح جنسيتها لأطفالها، وكذلك حق النساء في المشاركة مع الرجال في الشؤون العامة والتمتع بالحقوق السياسية، بما فيها حق التصويت والانتخاب والترشيح. إضافة إلى ذلك نص الدستور على كفالة الدولة للمرأة والطفل الضمان الاجتماعي والصحي والمقومات الأساسية للعيش في حياة حرة كريمة، تؤمن لهم الدخل المناسب والسكن الملائم.

كما تستهدف مبادرة #عدها_حق، لحقيق تعبئة مجتمعية واسعة في الضغط على صناع القرار في بلدنا لإجراء الاصلاحات القانونية والاقتصادية والإدارية بما يضمن تبوأ النساء الكفوءات والمؤهلات مواقع متقدمة في مراكز صنع القرار في كافة المجالات وضمان مشاركة النساء الفعالة في تحقيق الاستقرار والأمن والسلام، وادماجهن في عملية إعادة الاعمار وبرامج التنمية المستدامة.

وعليه نطالب من خلال مبادرة #عدها_حق، وللعام 2019 بالآتي:

1. تنفيذ التزامات العراق بالإتفاقيات الدولية التي صادق عليها، وخاصة تلك التي تتعلق بمكافحة كافة اشكال العنف والتمييز ضد المرأة.

2. الإسراع بتشريع قانون مناهضة العنف الأسري، واصدار التعليمات والاجراءات اللازمة لتطبيقه، من أجل ضمان ديمومة العلاقات الاسرية وتحقيق إستقرار مجتمعي قائم على سيادة القانون والعدالة.

3. تشكيل المجلس الوطني لتمكين المرأة كآلية وطنية تضم ممثلين عن السلطات الثلاث التشريعية والتنفيذية والقضائية ومنظمات المجتمع المدني ووسائل الاعلام ومراكز البحوث والدراسات، لمتابعة تنفيذ السياسات والخطط الوطنية لمعالجة أوضاع الفئات الهشة من النساء والأطفال خصوصاً، وتحسين أوضاع النساء العراقيات عموماً.

4. تعديل قانون العقوبات النافذ، لاسيما النصوص التي تشرعن العنف والتعسف ضد النساء والفتيات، وتسحق كرامتهن وحقوقهن التي نص عليها الدستور.

5. تعيين النساء الكفوءات في مراكز صنع القرار لاسيما في الحكومة ومؤسساتها المختلفة، وادماج النساء في المفاوضات السياسية وفي حل النزاعات وتحقيق الأمن وبناء السلام على المستوى الوطني والمحلي.

6. اتخاذ الاجراءات والتدابير الحازمة من قبل مؤسسات العدالة وأنفاذ القانون لتطبيق قانون الأحوال الشخصية المعدل، الذي يعتبر منجزاً تاريخياً للنساء في العراق، وفي عدم التساهل أزاء عقود الزواج خارج المحاكم وزواج الطفلات والطلاق التعسفي، ومنع الأعراف العشائرية، كالنهوة والفصلية ومايسمى بجرائم الشرف التي تتنافى مع حقوق الإنسان.

تحية لكل نساء العراق، ولكل المناضلات من أجل الكرامة والمساواة والعدالة الإجتماعية وبناء دولة المواطنة.

كتب في بغداد

8 أذار 2019

 
   
 



 

نقوم بارسال نشرة بريدية اخبارية اسبوعية الى بريدكم الالكتروني ، يسرنا اشتراككم بالنشرة البريدية المنوعة. سوف تطلعون على احدث المستجدات في الموقع ولن يفوتكم أي شيئ





المهرجان العربي والكلداني
 
في صباح الالف الثالث
الأحد 23-10-2016
 
يـا ســاحة التحرير..ألحان وغنـاء : جعفـر حسـن
الجمعة 11-09-2015
 
الشاعر أنيس شوشان / قصيدة
الأربعاء 26-08-2015
 
نشيد الحرية تحية للاحتجاجات السلمية للعراقيين العراق المدني ينتصر
الثلاثاء 25-08-2015
^ أعلى الصفحة
كلنا للعراق
This text will be replaced
كلنا للعراق
This text will be replaced