العراق في مقدمة الدول بمعدلات التحرش
نشر بواسطة: mod1
الجمعة 11-10-2019
 
   
بغداد - المدى

تصدر العراق نتائج استطلاع اجراه "الباروميتر العربي" مع مصر والسودان والجزائر والمغرب حول ظاهرة التحرش بشقيه اللفظي والجسدي.

ويعاني قرابة 40 شخصا من بين كل 100 في مصر من التحرش اللفظي، فيما يعاني قرابة 30 شخصا من بين كل 100 من التحرش الجسدي. ولا يطال التحرش النساء فقط، فالذكور ضحايا أيضا لهذه الممارسة لفظية كان أم جسدية.

وحسب نتائج الاستطلاع، فإن العراق وتونس يشكلان حالة فريدة عربيا في ما يتعلق بالتحرش الجنسي اللفظي والجسدي، خاصة وأن الذكور يتعرضون له أكثر من الإناث. وتشير البيانات إلى أن شخصا واحدا من كل 5 عراقيين يتعرض للتحرش الجسدي في الأماكن العامة.

وحول هذه الظاهرة، قال القائمون على استطلاع "الباروميتر العربي" إن تقريرا صادرا عن مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين صدر عام 2018، يعزز النتائج التي توصلت إليها الاستطلاعات، إذ أن العنف الجنسي الممارس ضد الرجال والصبية أثناء النزاع ضد داعش في سوريا والعراق يعتبر "ظاهرة متفشية".

وبلغت نسبة التحرش الجنسي الجسدي في العراق 19 في المئة، تستهدف 20 في المئة منه الذكور و17 في المئة الإناث، وكان 21 في المئة من المتعرضين للتحرش ضمن الفئة العمرية 18-29 عاما و17 في المئة من الفئة العمرية أكثر من 30 عاما.

وجاء العراق في المرتبة الثانية في التحرش الجنسي اللفظي، بنسبة 36 في المئة، وتبلغ نسبته لدى الذكور 39 في المئة، مقابل 33 في المئة للإناث.

وأظهرت بيانات "الباروميتر العربي" الذي يصدر عن شبكة أبحاث مقرها جامعة برنستون الأميركية، أن تونس وليبيا والأردن أقل الدول العربية عرضة للتحرش.

وتعد كل من مصر والسودان الأكثر معاناة من التحرش الجنسي الجسدي بين الدول العربية، إذ يقول 30 شخصا من بين 100 شاركوا في الاستطلاع إنهم تعرضوا لمثل هذا الأمر خلال الـ 12 شهرا التي سبقت الاستطلاع.

 
   
 



 

نقوم بارسال نشرة بريدية اخبارية اسبوعية الى بريدكم الالكتروني ، يسرنا اشتراككم بالنشرة البريدية المنوعة. سوف تطلعون على احدث المستجدات في الموقع ولن يفوتكم أي شيئ





 
في صباح الالف الثالث
الأحد 23-10-2016
 
يـا ســاحة التحرير..ألحان وغنـاء : جعفـر حسـن
الجمعة 11-09-2015
 
الشاعر أنيس شوشان / قصيدة
الأربعاء 26-08-2015
 
نشيد الحرية تحية للاحتجاجات السلمية للعراقيين العراق المدني ينتصر
الثلاثاء 25-08-2015
^ أعلى الصفحة
كلنا للعراق
This text will be replaced
كلنا للعراق
This text will be replaced